أصوات فلسطينية شابـــــــة

نتالي كسابري

تنزيلات 50% !

25 /04/ 2014

مكتوب بخط احمر كبير على الزجاج الضخم للمحل تنزيلات 50%، لا اعرف ما الذي خطر ببالها ، لم اعلم جهلا منها او غباءا ام سذاجة، لكنها دخلت من الباب الزجاجي الواسع، سألت اول فتاة قابلتها ممن يعملن بالمحل : بكديش هاض يما ؟ كانت تشير لفستان مخطط يصل للركبة ، اعتقد انه مخمل !

- 400شيقلا

- قالت بتلعثم بعد ذلك : معندكمش اشي ارخص ؟

- انتي لحد كم بدك يعني ؟
- يعني لحديت 50 يا خالتي !

- اضطربت الفتاة ، راحت تنظر يمينا و شمالا و تجيل نظرها في كل المحل ، ثم قالت : لا ما في هيك اسعار عنا .. عنا 100 و فوق بس!
قالت السيدة بعد ذلك و هي تحني رأسها ، مخفضة صوتها : لا ... يا بنتي ... انا بقدرش عهيك أسعار .... عيد هالبنت قلت اجبلها اشي !!
و جرت اذيالا من الخيبة وراءها و خرجت من المحل بحركة درامية بطيئة ! او ربما خيالي من اوهم لي انها درامية مما جعلني اراها بالتصوير البطيء ..
بقيت واقفة كالصنم و عيوني قد اتسعت لحدها الاقصى .. الى ان قالت لي الفتاة التي كانت تكلم السيدة بنبرة مختلفة كليا : بدك مساعدة ؟
ابتسمت لها باستهزاء و قلت : لا شكرا !
و خرجت مسرعة من المحل .. كنت هاربة لكن ممن لم اعرف بعد !

لا أعرف لماذا وجدته مشهد يستحق التأمل ! ربما لاني كنت اتجول و هدفي أن ارصد كل ما أرى !! 

مقالات أخرى

 
comments powered by Disqus