أصوات فلسطينية شابـــــــة

فارس غسان

مَشْنَقَتي

19 /03/ 2014

ضاعَتْ السَنَةَ العِشْرونْ كَما البَقِية !!

"لا يهم "

جاوَبَني مِنَ الخَلفِ خَيالي ..

كَما كُلَ شَيئٍ هنا !!

كَما الدُوَل َ العَرَبِية

كَما أَباكَ..أَخاكَ

كَما أَنتْ..

كَما القَضِية !!

تَدَخَلَ طائِرَ الرُخِ بإشارَةٍ مِنهُم لِيُقنِعَني

فَمَزَجَ بَيْنَ قَضِيَتي وقِصَصِهِ الخُرافِية..

وَنَطَقَ ما نَطَقَ بِكلماتٍ طَرِية: لا تأسف عَلى نِصْفَ عُمرٍ يا فَتى

فَمِنْ قَبلِكَ ضاعَتْ المِئاتٌ السَخِية!!

لَمْ أَقتَنع ....

فأَنا لا أُجيدُ طَأطَأةَ الرَأسِ بِحرَكاتٍ غَبِية

فَأحضَر لِي ثَلاثَةَ شَخصِياتٍ مُخْمَلِية

لِتُعاونهُ عَلى مَصِّ غَضَبي

لِيُقْفَلَ المَوضوعَ و يُدرجْهُ تَحتَ عِنوانْ

"مَلَفاتٍ سِرِّيةَ "

ثاروا عَلَيَ , وإلتَفوا حَولي بِحَلَقَةٍ دائِرية!!

وظَهَرَتْ علاماتُ الغَضَبْ عَلى وُجوهِهِم

وقَد إِستَجمعوا ما إِستَجمعوا مِنَ الجِدِية !!

بِنَهيقِ حَميرٍ تَفَلسَفوا , مَن أَنتْ؟

مَنْ أَنتَ لِتُعطينا دُروساً في الوَطَنية !!

فأَجَبتَهُ أنا مِنْ ذاكَ القَوْمِ القَريبَ يا أَخي

صاحِبَ المسألَةِ المَنسيةَ !!

أَلَحوا بِطَلَبِ مِئَةِ عامٍ أُخرى للتَحَرُر

ونَطَقوا بإِحدى عِباراتِهم الإستراتيجية

... ( إِصبِر إِنَ الله معَ الصابِرين )

هذا القَرن هو فُرصتنا الذَهَبِية يا سَيِدي !!

يا سَيِدي ,أَمِئَةُ عامٍ أُخرى تكفي لِتُذَكِركم

أَنّا ما زِلنا تَحْتَ خَطِ الفُقر و الظُلم و الوحشِية !!

أجِبني ... ماهو الإِنجازُ العَظيم من مُسَلسَلِكم

في القَرنِ الأَول مِنْ هذهِ الجِدارِية ؟؟

غَيرَ الذُلَ و الذُلَ والذُلَ والذُلْ

وتَسارُعْ البَيعْ بإستِمرارِية !!

أَوَ تَقولَ لِي , أَنا المُكافِح ,المُجاهِدْ , الذي قَضَى سَنَواتِه في البَرية!!

مالي و مالك يا أخي , أَبعَدتني عن القُدس مِئَةَ سَنَةٍ ضَوئِية.

مقالات أخرى

 
comments powered by Disqus